التخطي إلى المحتوى

الرياض: تضم منطقة الرياض الآن متاحف خاصة أكثر من أي محافظة أخرى في المملكة العربية السعودية بعد منح خمسة تراخيص جديدة، أعطت الهيئة السعودية للسياحة والتراث الوطني (SCTH) الضوء الأخضر لأحدث مراكز المعارض ، والتي ستصل عدد المتاحف في البلدات والمدن والمحافظات في المنطقة إلى 50، اثنان من المتاحف الجديدة التي وافقت عليها اللجنة تعود ملكية النساء إلى متحف رواق التراث بالرياض ومتحف مود العاصمي في محافظة الدوادمي.

المتاحف في السعودية

وتذهب تراخيص أخرى إلى متحف الماجد للتراث في روضة سدير ، ومتحف خالد الرديان للتراث في الرياض ، ومتحف قرارة في الدوادمي.

أكد عجب العتيبي ، مدير إدارة التراث الوطني لمنطقة الرياض في المجلس الأعلى للتعليم ، على الدور الهام الذي يلعبه شركاء القطاعين العام والخاص في دعم وتسويق المتاحف الخاصة.

قال: “المتاحف الخاصة تشارك في الاحتفال بالأعياد الرسمية وأيام المتحف الوطني والدولي. يستقبلون الزوار ، المواطنين والمواطنين على حد سواء ، وطلاب المدارس والضيوف من الدول الأجنبية ، وغالبًا ما يستضيفون الفعاليات الثقافية والعروض التراثية. ”

وأشار العتيبي إلى أن المتاحف الخاصة كانت من أهم مزودي المساعدة في زيادة الوعي بالهوية الثقافية والمدنية للمملكة ، بينما تعمل أيضا كمصدر للتعليم والمعرفة والترفيه والتجارة السياحية.

كما أشاد بأصحاب المتحف لمساهمتهم الحيوية في الحفاظ على التراث الوطني السعودي.

من أهم المتاحف الخاصة في المنطقة متحف الحمدان للتراث في الرياض ، ومتحف التميم في الأفلاج ، ومتحف حمد السالم في مركز إشكير ، ومتحف الصادرية للتراث في وادي الدواسر ، متحف دلم أبا الطريق في الخرج ، ومتحف جار الله الأديب للتراث الشعبي في الرياض ، ومتحف ديار العز في المزاحمية ، ومتحف عبدالرحمن الضويحي للتراث الشعبي في الزلفي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *